الخميس، 17 أبريل، 2014

"مشكلتنا إحنا العرب إنوا ما عنا ثقة ببعض.."




"مشكلتنا إحنا العرب إنوا ما عنا ثقة ببعض.." هذه المقولة ذكرها لي "مدير" الشركة التي أعمل بها الآن عندما جرى بيننا حديث في إحدى الأيام العام الماضي.. و للأسف الشديد, المقولة فعلاً حقيقية جداً.

فمن تجربة شخصية و بعد ثمانية أشهر من العمل لدى إحدى الشركات في الأردن. تعرضت لموقف تماما يعاكس طبيعة معنى هذه الجملة.. فلظروف خاصة إضطررت السفر في منتصف شهر مارس الماضي و أخذ إجازة سريعة من الأردن إلى الكويت, في هذه الأثناء مدير الشركة قرر بنفسه و لسبب غير واضح تماماً إعطائي نصف حقي المستحقه من الراتب الشهري بدلاً من الراتب الكامل. و بعد إنتهاء المدة و عدة إلى العمل في أواخر الشهر ذاته و طبعاً بسبب تخلف الإدارة العربية في معظم شركاتها, إكتشفت بعد عودتي للعمل أنني "آخر من يعلم" بموضوع إستلام نصف الراتب مع أنه كان المغروض إنه إما مسؤول المالية في الشركة أو HR أو حتى مدير الشركة صاحب هذا القرار كان لازم أحد منهم يعلمني برسالة على الإيميل أو مكالمة أو حتى يرسلوها كرسالة بالحمام الزاجل إنه رح أستلم نصف راتبي.. "مش أرجع من السفر و ألاقي المدير سافر بعطلة و مسؤول المالية و HR الإثنين قاعدين يحملوا مسؤولية للمدير و لبعضهم البعض..."



المشكلة هي في أنه لا توجد بالأصل أي مشكلة بيني و بين مدير الشركة.. أبداً ! و لكن بعد حديثي مع بعض من زملائي بالعمل عن ما جرى معي, إكشتفت أنه "لربما" من إحدى أسباب قيام المدير بإصدار هذا القرار هو "قلقه" من إني لن أعود للعمل مرة أخرى و أني سأترك الشركة مع سفرتي إلى الكويت على الرغم من أنني قد أكدت للمدير عدة مرات قبل السفر أني سأرجع إلى العمل بعد أسبوعين تماماً من سفري و أنني سأعمل على قدر المستطاع في الكويت بالموقع و بإدارة أمور الشغل عن بعد.

للأسف الشديد نحن العرب نعاني من مشاكل في الثقة في ما بيننا و خصوصاً في مجال العمل. فلا أعلم كيف للشركة أن تكبر و تنجح إذا حتى مدير الشركة و صاحب هذه المقولة "مشكلتنا إحنا العرب إنوا ما عنا ثقة ببعض.." يعاني هو نفسه من مشاكل في الثقة بموظفيه. لا عجب أن الأجانب دائماً متفوقين عنا في معظم الأمور الحياتية و العملية.

و "لا حياة لمن تنادي".. تعدينا منتصف شهر إبريل 2014 و ما زلت أعمل لدى الشركة بشكل يومي و لم أستلم بعد نصف الثاني من الراتب و المدير مازال في عطلته السنوية...

السبت، 11 مايو، 2013

لماذا أحب Steam؟


لماذا أحب ستيم Steam ؟ سؤال سألني إياه الكثير من الأصدقاء القدامى و الاعبين كوني كنت في السابق لاعب و "متعصب" لأجهزة PlayStation لفترة طويلة من الزمن و كنت أقضي ساعات متأخرة من الليل بتحميل العاب و لعبها على جهاز PS3 و تجميع الإنجازات أو التروفي Trophies أدافع عن أجهزة سوني في حال أحد تعرض عليها و هاجمها و كأنه أساء إلي شخصياً!. و إستمريت على هذا الحال لسنوات طويلة حتى أتت اللحظة و أتشجع لتجربة خدمة التحميل الرقمية الخاصة لشركة Valve الشهيرة Steam.

قبل ما أن أتطرق أكثر و أجب على سؤال لماذا أحب Steam؟ إليكم نبذة بسيطة سريعة "مختصرة" عن خدمة ستيم.

Steam هي خدمة تحميل الرقمية الأولى من نوعها صدرت في سبتمبر 12 عام 2003 . عندما أطلقت شركة Valve هذه الخدمة في البداية كانت محدودة لتحميل تحديثات و حماية العاب الشركة الخاصة مثل Counter-Strike و للعبتهم القادمة Half-Life 2 الصادرة في 2004 لحمايتها من المخترقين و الهاكيرز و لتقديم جودة إتصال عالية لالعاب الشركة و خدمات أخرى للاعبين مثل صنع أطوار لعب الخاصة بهم لالعاب شهيرة أو Mods و الحصول على سيرفرات خاصة مدفوعة الأجر.


بعد نجاح الهائل للخدمة في 2004 بعد ما أطلقت شركة فالف لعبتها HL 2 و جنيها لأرباح من خدمة ستيم فاقت أرباح متاجر بيع العاب الشهيرة. بدأت شركات العاب طرف الثالث في عام 2005 - و التي كانت هي النقلة النوعية الكبرى لخدمة Steam - بإلقاء الضوء على خدمة ستيم و إصدار العابها الشهيرة على الخدمة قابلة للتحميل بالكامل حتى أصبحت كما نراها الآن أفضل خدمة العاب تحميل رقمية و حتى أصبحت أقرب لمنصة العاب من مجرد خدمة مع 54 مليون مستخدم فاعلين و العديد من الخصائص المميزة الأخرى.


فلنعود الآن للسؤال عنوان المقالة .. لماذا أحب Steam؟

كيف لأحد يمكنه أن يكره أكبر متجر مليئ بالعاب الكاملة بالتاريخ على سطح المكتب الخاص بك و يقدم لأفضل خصومات بالتاريخ الجيمري؟



ستيم يمتلك حتى الآن أكثر من ألف و ثمانمائة لعبة مختلفة: من العاب شركات طرف ثالث عملاقة و العاب فرق الصغيرة المستقلة أو ما تعرف بالعاب بإندي و حتى العاب مجانية بالكامل أو Free to play. فهناك قائمة ضخمة جداً من العاب تستطيع الحصول عليهم و شرائهم. و لكن ليس هذا ما يميز ستيم, فهناك خدمات أخرى مثل خدمة Gamersgate تمتلك قائمة العاب تصل إلى ثلاثة آلاف لعبة أي أكبر تقريباً من الضعف من العاب ستيم. و لكن ما يميز ستيم بالفعل و ما هو معروف عنها بالتخفيضات الجنونية و التي كانت سبباً أساسياً في نجاح و شهرة خدمة تحميل الرقمية و حتى في "تقليل" بشكل كبير نسبة القرصنة على العاب الحاسب.

الخصومات التي نراها بستيم ليست كأي تخفيضات مألوفة, فستجد نفسك تشتري عدداً هائلاً من العاب بسعر لا يصدق أبداً و تصرف الكثير من الأموال في شراء العاب. 

ففي إحدى خصومات ستيم في عام 2011 لا أتذكر أي خصومات بالتحديد هل هي كانت بخصومات موسم الصيف السنوية أو خصومات نهاية العام السنوية لا أتذكر لكن هذا ليس بالمهم هنا, المهم هو أني قمت بشراء أكثر من 20 لعبة جديدة كـ Metro 2033 و Orange Box و Left 4 Dead 2 و Just Cause 2 و Portal 2 و العاب أخرى كثيرة و التي من المفترض كوني أشتري 20 لعبة بأن يتعدى سعر 200 دولار أمريكي, لكن مع تخفيضات ستيم قمت بشراء 20 لعبة جديدة بسعر لم يتجاوز 45 دولار ! أي أقل من نصف السعر الأصلي و أرخص من سعر لعبة واحد على PS3 !



السبب الآخر الذي جعلني أعشق ستيم هو Steamworks و Steam workshop. و إذا لم تسمع عن Steamworks فهي خدمة مجانية تقدمها ستيم للالعاب و لشركات الناشرة للالعاب تسمح لهم و لنا بالإستفادة من من خدمات ستيم المختلفة "و التي تعود علينا أيضاً بفائدة" مثل تقديم لخدمات تواصل إجتماعية تستطيع إضافة و تعرف على إصدقاء إما عن طريق اللعب معاً عبر الشبكة أو من خلاف المجموعات التي تشترك بها. بالإضافة إلى إنجازات ستيم و التواصل الصوتي لعب عبر الشبكة بخدمة محمية من المخترقين و الغشاشين بالإضافة إلى خدمة ستيم السحابية المجانية, مع العلم أن فالف سبقت كلاً من سوني وشركة آبل في تقديم خدمة سحابية و نقل لجميع ملفات التخزين الخاصة للعبك عبر الشبكة سحابية الخاصة بالخدمة دون أي إشتراكات مالية و تتبع أداء لاعبين الآخرين و كم إنجاز تم الحصول عليه و عدد الساعات التي تم لعبها في لعبة معينة و ترتيب . فهي تحديداً يمككني قول أنها خدمة كاملة لمستخدمي الحاسب لا تقل عن "بل أفضل بكثير من" خدمة سوني PSN و إكس بوكس XBLA و خدمات نينتيندو للأونلاين.

فالف مثل ما هي معروف أنها لا تتعرف بالرقم 3 (كونها لا تصدر أبداً لعبة تحمل رقم 3 حتى الآن). معروف أنها لا تعرف متى تتوقف أبداً عن دعم العابها, لو أخذنا مثلاً لعبة Counter-Strike الأولى الصادرة في 1998 أو أي لعبة من شركة فالف "تحديداً Team Fortress 2" و قمت بشرائها الآن ستلاحظ غير أنها أكثر العاب على خدمة ستيم يتم لعبها "تتوفق حتى على العاب Call of Duty" هي أيضاً أكثر ربما أكثر العاب حاصلة على دعم, فلو قمت مثلاً باللعب في Team Fortress 2 أول ما صدرت في 2007 و قمت بالرجوع لها الآن ستجد أنها أصبحت لعبة مختلفة تماماً سبب التحديثات الدائمة الحاصلة عليها من فالف لتحسين من مشاكل اللعبة و تحسين من أدائها و حتى لإضافة أطوار لعب جديدة و أسلحة و مميزات لعب أخرى.

حسناً ما علاقة هذا بخدمة ستيم ؟ الإجابة في خدمة Steam workshop التي أطلقتها شركة Valve بهذا العام. فلو إنتهت جميع أفكار شركة فالف في كيفية دعم العابها هناك دائما خدمة Steam workshop و التي تسمح لك بأن تقوم أنت بصنع مثلاً سلاحك خاص لأحد كلاسات في لعبة Team Fortress 2 أو قمت بتصميم خريطة جديدة بالكامل أو قمت بتعديلات على اللعب نفسها و لأي محتويات إضافية لأي لعبة تدعم لهذه الخدمة مثل Skyrim و العاب إندي و تقوم بنشرها, إذا كان تصميم إبداعي لقى إحسان من الاعبين الآخرين و أرادوا تواجدها في لعبة الكاملة سيقومون بالتصويت عليها و على حسب التصويت سيتم إضافة هذه الإضافة إلى اللعبة. الشئ الذي أقصده هو أن مع خدمة  Steam workshop لن يتوقف أبداً الدعم على العاب و لن يتوقف أبداً إبداعات و لن "تموت" أي لعبة تشتريها تدعم لهذه الخدمة حتى بعد سنين طويلة.

السبب الأخير الذي جعلني أعشق خدمة Steam "على الرغم من أن هناك أسباب كثيرة جداً أخرى" لكن السبب الثالث و الأخير هو ظهور خدمة Steam على منصات مختلفة إخرى مثل MAC و Linux و أجهزة هواتف الذكية و حتى كما جميعنا يعلم على منصةPlaystation 3. فكما يعلم جميعنا مع لعبة Portal 2 من شركة فالف قدمت الشئ الي تمنيناه جميعنا نحن الاعبين حدوثة منذ الأزل و هو إمكانية اللعب على منصات مختلفة مع بعضنا البعض, فمن قام بشراء لعبة Portal 2 على PS3 و كان لديه أصدقاء حصلوا على نسخة الحاسب من اللعبة بإمكانهم اللعب مع بعضهم البعض دون أي مشاكل بإستخدام خدمة ستيم, و ليس هذا فقط. فلاعبي PS3 يستطيعوا إستفادة أيضاً من جميع خصائص خاصة لخدمة Steamworks مثل خدمة سحابية  "أي إذا كنت تلعب لعبة Portal 2 على PS3 و لسبب ما قررت إكمال اللعب في منطقة أخرى يمكنك مع خدمة ستيم تكملة لعبتك على جهاز الحاسب دون أي مشاكل" و أيضاً الحصول على إنجازات خاصة في ستيم و تواصل مع أصدقائك في خدمة بشكل ممتاز جداً. و مع صدور العاب جديدة مثل Counter- Strike Global Offence على منصات الكونسول و الحاسب, أو على الأقل مع نسخة سوني 3 فستستفيد أيضاً من هذه الخصائص على الرغم من فقدانها لميزة لعب المشترك بين الحاسب و الكونسول و لكن على الأقل لن يفقدوا أي ميزة أخرى من مميزات مثل سحابية و إنجازات و تواصل مع أصدقائهم في ستيم.

الأحد، 20 يناير، 2013

الكشف عن Mega الوريث الشرعي لموقع Megaupload الشهير


كشف اليوم - و بعد إنتظار طويل - السيد كيم دوتكوم (Kin Dotcom) عن إطلاقه لموقعه الجديد لتبادل الملفات Mega.

Mega هو وريث كبرى مواقع نقل المعلومات, MegaUpload و الذي تم إيقافه من قبل الحكومة الأمريكية منذ سنة تقريباً. الخدمة السحابية الجديدة ميجا تتيح إمكانية الدخول على حسابك بإستخدام الهواتف النقالة و إرسال الرسائل و معالجة الكلمات - شبيه بالذي في Dropbox - بالإضافة إلى إمكانية حصولك على بريدك الإلكتروني الخاص و نطاقك أو Domain الخاص بك.
أصحاب الحسابات المجانية في Mega يحصلون على 50 جيجا بايت مساحة مجانية للإستخدام. و أصحاب الحسابات المدفوعة بإمكانهم إختيار مساحاتهم التخزينية الخاصة بين 500جيجا بايت أو 2 تيرا بايت أو 4 تيرا بايت بأسعار 9.99 يورو و 19.99 يورو و 29.99 يورو للشهر الواحد.

خلال الساعات الأولى وصل عدد المشتركين لموقع Mega إلى 250 ألف مشترك, و ألف زائر للموقع في الدقيقة الواحدة. هذا ما غرده السيد كيم في حسابه الخاص على تويتر, و لهذا السبب قد تجد صعوبة في فتح موقع ميجا نتيجة لأعداد الهائلة من الزوارحول العالم.

السبت، 20 أكتوبر، 2012

أتريد اللعب مع تشاكي ؟


مع أكثر من نصف مليون دولار و ثمانية عشر شهراً من التطوير, و أخيراً قام فريق التطوير و الناشر TikGames للعبة تشاكي المقتبسة من سلسلة أفلام الرعب الحاملة لنفس الإسم الشهيرة بإصدار أولى عروض للعبة على موقع KickStarter الشهير.

في المشاهد التي نشرها المطور نرى الدمية ذات الشعر الأحمر تؤدي بعض مشاهد قتل العنيفة و المبتكرة التي عرف عنها من خلال سلسلة أفلامه الصادرة في الثمانينات و التسعينات القرن الماضي. اللعبة تبدو واعدة على الرغم من أنه لم يتم الكشف عن قصة اللعبة و لا عن كيفية اللعب و لكن لا حاجة إلى العجلة.

يمكنك التعرف أكثر عن اللعبة و دعمها مالياً من خلال صفحتها الرسمية في موقع KickStarter من هنا .


سايمون باز .. أول بطل عربي أمريكي خارق بتاريخ القصص المصورة



للأسف الشديد .. نظرة الغرب دائماً حولنا نحن العرب تكون إما أننا متسولون أو ببساطة أعداء. و فلمي الرجل الحديد أو Iron Man كانا خير مثال على ذلك.

حسناً, يبدو و أتمنى ذلك أن هذا التفكير سيتغير بالمستقبل. فالشركة الرائدة بصناعة القصص المصورة DC قامت بإتباع خطوة جريئة نوعاً ما و جديدة تماماً و الأولى من نوعها في القصص الأميريكية المصورة الشهيرة و هي بإعطاء دور بطولة مطلقة لرواية الفانوس الأخضر أو Green Lantern مع شخصية جديدة تماماً في عالم DC إسمه سايمون باز أو Simon Baz. و هو بطل خارق جديد مسلم عربي-أمريكي ذي أصول لبنانية يرتدي بذة مختلفة نوعاً ما عن باقي أفراد GL الشهيرين مثل Hal Jordan و Kyle Rayner و Guy Garden و أخيراً John Steward, بحيث أنه -كما في صورة أسفل- نراه يرتدي قناع أسود يخفي وجهه بالكامل و حامل لمسدس صغير.

"بوجة عام, عندما تفكر بشخصية عربية و مسلمة لها دور أساسي بثقافتنا, دائماً ما يكونون الأعداء." هذا ما قالته السيدة ليندا سارسور في مقابلتها مع موقع نيويورك دايلي نيوز, مديرة التنفيذية للجمعية الأمريكية العربية في نيويورك. "نحن دائماً الخاطفين, نحن دائماً أشخاص سيئين حيث أن الرجال الطيبين أو CIA دائماً ما يحاولون التصدي لنا".

و لكن و كما ذكرت سابقاً أنه و لأول مرة بتاريخ القصص المصورة, نرى سايمون باز, العضو الجديد في Green Lantern مسلم-عربي مع وشم جميل في يديه اليمنى تحمل عبارة Courage أو "الشجاعة".

و حتى الآن لم نرى ما يخبئه لنا سايمون من قوى و قدراته الخاصة فلا نستطيع أبداً أن نحكم عليه و نقارنه بباقي أفراد GL الشهيرين و لكن مع الفصل القادم الجديد الصادر في نوفمبر القادم من قصص مصورة GL ذي عالم 52 الجديد سنرى سايمون باز بمواجهة حامية ضد أفراد فرقة العدالة أو Justice League فكيف سيصمد بطلنا الخارق الجديد أمام سوبرمان و باتمان.. سنعرف بالشهر القادم.


السبت، 15 سبتمبر، 2012

و عدنا لي Black Mesa


Black Mesa أو كما تعرف سابقاً بإسم Black Mesa: Source هي إعادة إصدار لأولى العاب شركة Valve الشهيرة و الحاصلة على العديد من الجوائز Half-Life.

مشروع الذي بدأ في عام 2004 كما يعرف وقتها بي Half-Life: Source كان مجرد تحديث للعبة HL الأولى يحسن من رسوماتها و أدائها. و لكن المعجبين و هوات السلسلة قرروا التحدي و صنع لعبة ليس بالتحديد إعادة إصدار كاملة للعبة إنما نسخة محسنة و مطورة كاملة للإصدار الأول من HL تتناسب مع الجيل الحالي للالعاب بدلاً من النسخة الأولية الصادرة في 1998.

اللعبة تم تصميمها بإستخدام النسخة الأخيرة و المحسنة من محرك شركة Valve الأخير Source Engine. و تتضمن Black Mesa كل ما أحببناه في Half Life و مغامرة الدكتور غوردون فريمان (Gordon Freeman) الشهيرة و جميع الأسلحة و الشخصيات و المناطقة التي أحببناها و مازلنا نتذكرها حتى الآن و بالإضافة إلى لمسات لطريقة لعب جديدة من محبي شركة فالف الخاصة للعبة لبتدوا بأفضل صورة ممكنة.

Black Mesa لم تصمم من قبل شركة Valve بل من قبل محبي شركة Valve و هي مجانية بالكامل. فتستطيع تحميلها من الرابط بالأسفل و إليكم عرض الخاص للعبة:



و لتحميلها من خلال الرابط التالي: http://release.blackmesasource.com/ "ملاحظة": - يتوجب عليك تحميل Source SDK Base 2007 المتواجد في ستيم و لمعرفة طريقة تحميلة مع متطلبات التشغيل من خلال الرابط التالي هنا.

الجمعة، 24 أغسطس، 2012

خمس برامج تساعدك على الحصول على أفضل أداء العاب لجهازك

لاعبي الحاسب دائماً ما يعانون من مشاكل في إما عدد إطارات العاب أثناء اللعب أو تباطئ اللعب. , و كون أن الكثير من مستخدمي الحاسب ليست لديهم الإمكانية لشراء قطع جديدة أو يستخدمون Laptop, فإليكم مجموعة من الطرق المختلفة و التي (ستساعد) على تحسين من أداء العاب بجهازك الحاسب.

1- Game Booster

هو أحد أفضل برامج (و أستخدمه بشكل دائم) لتحصل على أفضل أداء للألعاب. ببساطة ما يفعله البرنامج هو إغلاق أي برامج فاعلة بجهاك لا فائدة لها للعب. GB يعطيك جميع صلاحيات التحكم بالبرامج التي تريد إغلاقها أثناء اللعب أو عندما تضغط على خيار طور الالعاب أو Game Mode الخاص بالبرنامج فسيغلق جميع البرامج الافائدة لها. البرنامج مجاني بالكامل و تستطيع تحميله من خلال هذا الرابط: http://www.iobit.com/gamebooster.html

2- CCleaner

برنامج مجاني آخر. البرنامج يقوم بإيجاد و بمسح أي ملفات قديمة لا فائدة لها و عدة طرق خاصة به تساعد على تحسين من أداء الجهاز و يقلل من مساحة الـRAM المستخدمة و يحسن من أداء جهاز الحاسب بشكل عام و بأداء العاب بشكل خاص. لتحميل البرنامج م
من الرابط التالي: http://www.piriform.com/ccleaner

3- Advanced System Care

من مطوري برنامح GB و أعتبره أحد أفضل برامج لتحسين أداء الجهاز. شبيه نوعاً ما لبرنامج CCleaner لكن مع خصائص إضافية, يعمل على عمل فحص لجهازك للكشف على فيروسات و برامج التجسس و Malware أو على ترجمة غوغل برمجيات خبيثة و يصلح سجلات في الجهاز و على تنظيف قرص جهازك و لتحسين من أداء RAM. لتحميل البرنامج: http://www.iobit.com/advancedsystemcareper.html

4- ReadyBoost

لا تريد تحميل أي برامج خارجية؟ حسناً, إذا كنت تستخدم نظام ويندوز 7 أو فيستا, فإبمكانك إستخدام ReadyBoost  لتسريع من أداء جهازك. هذه طريقة لا تحتاج إلا تنزيل أي برامج خارجية كل ما عليك فعله هو إيصال قطعة خارجية مثل هارد ديسك خارجي أو USB أي قطعة تخزين أخرى على جهازك و بمجرد ما أن يبدأ RAM خاص بجهازك بالتباطئ, كونك متصلاً بقطعة خارجية على جهازك فهذه الطريقة ستسمح لجهازئك بتجنب أي تباطئ. و لتتعرف أكثر على جيمبووست: http://windows.microsoft.com/is-IS/windows7/products/features/readyboost

5- Throttlestop

و آخر برامجنا Throttlestop شبيه ببرنامج Game Booster و لكن (أقوى) كناحية الأداء و أنصح إذا كنت تمتلك جهاز حاسب قوي بأن تتستخدم البرنامجين Throttlestop مع Game Booster.  و لكن ملاحظة بخصوص برنامج.  Throttlestop يجعل من جهاز (ساخن جداً) فلا تستخدمه إلا إذا كنت تعرف ما هي الإعدادات الأفضل و المناسبة لجهازك. لتحميل: http://www.softepic.com/windows/system-utilities/benchmarking/throttlestop/

بونس:

لتحصل على أفضل أداء العاب تأكد دائماً من أن تقوم بتحديث كرت شاشة الخاص بك (سواؤ أكنت تستخدم كرت شاشة Nvidia أو AMD فقدم دائماً بتحميل التحديثات الخاصة بالكرت عند صدورها و الأمر ذاته مع برنامج Directx كونه يحسن من أداء العاب.